بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 30 أكتوبر، 2016

تردد قناة المدى على النايل سات 2017

تردد قناة المدى على النايل سات 2017

المدى " القناة " ، تجلٍّ بالصورة لرؤيا مؤسسة المدى ، بالكتابة والصوت ، بعد ان تكرست عبر سنوات مضنية ، تجلياتها ، المكتوبة والمسموعة ، وادواتها الاخرى الحاملة للحقيقة ، والمحتفية بتطلعات العراقيين المهمومين بكدر الحياة اليومية ، ومكابدات الارهاب ، ومشقاتٍ حياتية تعيد انتاج نفسها وتفرض على المدى ان تبحث في ثناياها عن نبضٍ يتساوق مع همٍ لابد له ان يختفي ويزول ..
قناة "المدى " إضاءةٌ في لحظةٍ تتلبس حق...ائقها غموضٌ يحتاج ان ينجلي ، اذ يتحول الفساد والتعدي والتجاوز والانحيازات الفرعية الى وجهة نظرٍ تحتل موقعاً مقرراً في الحياة الاجتماعية وفي شؤون السياسة العامة وتمتد في زوايا الدولة ومواقع القرار ..
واذ تبدو المؤسسة كما لو انها تكتمل باطلاق قناتها " المدى " ، فان الرحلة تتواصل، ولن تكتمل حتى بعد ان تفتح جامعة المدى للاعلام والثقافة والفنون ابوابها لمن يريد ان يغرف من إناء العلم الذي لا يفيض بما فيه بل يتسع ..، لكن القناة هي العين التي تتبدى من خلالها الحقيقة دون رتوش ، وبلا ساعٍ يطرق الابواب لينبئ ، او ليبشر ، فالمدى " القناة " بشير ، ونذيرٌ ، ومساحة مضيئة ، تتدفق منها ما لا يحتمل اللبس ، أو التأويل أو الضلالة ، لأنها سعيٌ موصولٌ ، لبلوغ مشارف الحقيقة كما هي عليه ، في كل لحظة تحولٍ أو تغيير ...
ليس لقناة المدى من شعار مغايرٍ ، لتجلياتها الاخرى ، ... الجريدة ، والاذاعة ، والمدى بريس ، ودار النشر ، وبيوت المدى ومكتباتها ، ولها كلها مدماك الحقيقة ، والاقتراب من نبض الناس المهمومين ..
ومع انها وجه من وجوه الحقيقة ، وحاملة من حوامل الهم العراقي ، لكن قناة المدى تظل ذلك الوهج الذي يسعى ليشع في كل بيتٍ ومنتدىٍ ومسامة في الجسد العراقي النابض بالبحث عن مكانٍ له في عملية التحول نحو مستقبل اكثر اشراقاً ..
المدى " مو بس جريدة ، المدى مو بس كتاب 
 
 
12398
 
عمودى
 
معدل الترميز
 
27500
 

0 التعليقات :

إرسال تعليق